منتديات صهيل الأصايل

منتديات صهيل الأصايل منتدى منوع و مميز يقدم لك الفائدة و المتعة.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للذكر لذة وحلاوة لا يدركها الا من جربها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صهيل الاصايل
Admin
avatar

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 16/12/2015

مُساهمةموضوع: للذكر لذة وحلاوة لا يدركها الا من جربها   الأحد يناير 03, 2016 8:29 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله تعالى: {وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}
[الأحزاب:35].
للذكر لذة وحلاوة لا يدركها الا من جربها ومن جرب كثرة الذكر، وجد للحياة معنى اخر

لكن هناك من يحاول ويفشل خاصة مع عدم معرفة متى ينتقل الانسان من درجة الغفلة
الى درجة ذكر الله ولو بالقليل

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
( مَنْ قَامَ بِعَشْرِ آيَاتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنْ الْغَافِلِينَ
وَمَنْ قَامَ بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْقَانِتِينَ
وَمَنْ قَامَ بِأَلْفِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْمُقَنْطِرِينَ )
صححه الألباني في صحيح أبي داود

فمن صلى القيام بعشر آيات متدبرا متأنيا
لم يكتب من الغافلين عن ذكر الله
(أي من سورة الاخلاص والمعوذتين)

ومن صلى بمائة آية انتقل الى درجة القانتين
اي الذين يقومون بأمر الله ويلزموا طاعته ويخضعوا له
(أي من سورة البينة إلى سورة الناس وهي اكثر قليلا من ربع حزب)

ومن صلى بألف آية انتقل إلى درجة المقنطرين اي المكثرين من الاجور
وهذا فضل من الله يؤتيه من يشاء

وقيام الليل يتحقق بصلاة ركعتين بعد صلاة العشاء
ومع مرور الوقت والتعود عليها سيكون من اليسير – بعون الله – الاستيقاظ في الثلث الاخير من الليل
وهو افضل الاوقات لقيام الليل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://neigh.lolbb.com
 
للذكر لذة وحلاوة لا يدركها الا من جربها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صهيل الأصايل  :: القسم الاسلامي :: صهيل قطوف دينية اسلامية-
انتقل الى: